تحقيق لـ “سراج” يدخل القائمة القصيرة لجائزة “أريج” من فئة “الوسائط المتعدّدة”

سراج – وصل تحقيق موت بمخلّفات الحياة.. كيف تفتك النفايات الطبّية بحياة عاملين في مستشفيات سوريا إلى القائمة القصيرة لجائزة شبكة “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) عن فئة أفضل تحقيق متعدّد الوسائط.

وأُنتج التحقيق بدعم من “الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية – سراج” وهو من إعداد الصحافي عباس موسى، وإشراف الزميل أحمد حاج حمدو.

ويوثق التحقيق خمس قصص لنساء ورجال، يعملون في مستشفيات ومراكز طبية في شمال شرقي سوريا، أصيبوا بأمراض مزمنة وقاتلة بسبب الاحتكاك غير الآمن بالنفايات الطبية.

وتتبّع هذا التحقيق مسار النفايات الطبية منذ خروجها من غرف العمليات، انطلاقاً من وضعها في أكياس بلاستيكية عادية مروراً برميها في سيارات القمامة التابعة للبلديات ثم ترحيلها إلى أطراف المدن وحرقها بشكلٍ بدائي في حفر عشوائية.

ووصل التحقيق المنشور على موقع رصيف ٢٢ باللغتين  العربية  والانكليزية إلى القائمة القصيرة، إلى جانب تحقيقين اثنين من اليمن والعراق.

وتمنح شبكة “أريج” جوائز سنوية، عن فئة أفضل تحقيق متعدّد الوسائط، وأفضل تحقيق متلفز قصير، وأفضل تحقيق متلفز طويل.

وتأسّست “الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية – سراج” في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، وأنتجت خلال هذه الفترة عدّة تحقيقات استقصائية، ساهمت بتغييرات في حياة المدنيين، كما درّبت عشرات الصحافيين السوريين، على أساسيات الاستقصاء.

قد يعجبك ايضا